• بيـــان صـحـفـي

    تطلق الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون مشروعاً تنفذه خلال سبعة شهور يهدف إلى إدراج فلسفة القانون مادة للتدريس في برامج ومناهج كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية وفي الكليات الأخرى، كما يهدف بصورة عامة إلى نشر ثقافة فلسفة القانون لما لها من أهمية في المقاربة القانونية وفي بناء دولة القانون. وذالك بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية – برنامج الشفافية والمساءلة الذي تديره أمديست – لبنان

    الباقي {+}

  • كتيّب

    إعادة الإعتبار الى فلسفة القانون، اي الفلسفة قي صياغة وتفسير النص القانوني، ما يمكن تجسيده بصورة مثالية عبر اعتماد إدراج مادة فلسفة القانون في برامج ومناهج كليات الحقوق.

  • ملصق إعلاني

    لنشر ثقافة القانون و إدراج مادة "فلسفة القانون" في برامج ومناهج الجامعة اللبنانية.

English | Français | عربي

برعاية وحضور سعادة نقيب المحامين في بيروت
الأستاذة أمل  فايز حداد

عقدت
 الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون
المؤتمر الذي نظّمته بعنوان:

"إدارة صحيحة، قرارات إدارية صحيحة"

premiere seance
بدعوة من الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون، رعت النقيبة حداد افتتاح مؤتمر "ادارة صحيحة، قرارات ادارية صحيحة" الذي تنظمه الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون في الأول من نيسان 2011امس بحضور الوزير المستقيل في حكومة تصريف الاعمال عدنان السيد حسين، العميد غازي خوري ممثلا وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال الياس المر، المستشارة في مجلس الشورى هدى الحاج ممثّلةً وزير الطاقة والمياه، الديبلوماسية غادة سفر ممثّلةً وزير الخارجية، النائبان فؤاد السعد ونقولا فتوش، النواب السابقون: محمد يوسف بيضون، كميل زيادة وصلاح حنين، رئيس مجلس شورى الدولة القاضي شكري صادر وعدد من قضاة المجلس، ة، ممثل لقائد الجيش وشخصيات سياسية وقانونية وقضاة وأعضاء من مجلس النقابة ومحامون ومتدرجون.




* كلمة رئيس الجمعيّة الدكتور جورج سعد
* كلمة نقيب المحامين في بيروت الأستاذة أمل حدّاد
* كلمة المستشارة في مجلس شورى الدولة القاضي كارمن عطالله بدوي

وألقت النقيبة حداد بداية كلمة اشارت فيها الى ان العمل الإداري السليم هو، وبالمقياس عينه، في الإدارة السليمة. ولأجل تحقيق هذا الهدف الرفيع، فإنما لنا هيئات ومراكز عالية المقام: ديوان المحاسبة، مجلس الخدمة المدنية، هيئة التفتيش المركزي، المجلس التأديبي الأعلى وسواها. لها أنظمتها ووظائفها ودورها وآدابها: فلندعها تعمل، وتراقب، وتنبه، وتقترح، وتستشار، وتطبق القانون، تكشف التجاوزات، تفضح المخالفات، لا تتركها غبارا على ملعب يتبارى فيه الخطباء على الفساد والفاسدين".
اضافت: "نداؤنا، بل صرختنا في نقابة المحامين، كانت دائما، وما زالت، أن نفذوا القانون، صموا آذانكم عن التدخلات والوشوشات، شدوا قبضتكم لا بما يعرقل بل بما يحيي، ولا بما يؤخر بل بما يقدم ويثمر ويصيب، أعمالا إدارية صحيحة، نقية، ناصعة كثلوج جبالنا". وتابعت: إذا كان من المفروض في فلسفة الإدارة وأدائها أن تأتي أعمالها في موقعها القانوني الصحيح، فثمة مجهر ينظر من خلاله إليها هو القضاء، يزنها بأحكامه وقراراته، يفندها، يصححها، يعدلها، يستشار فيها، يحفظ القمح ويرمي الزؤان. وإذا كانت وظيفة القاضي وواجبه ألا يخطئ، لكنه بشر يصيب وقد يخطئ، بيد انه حتى إذا أخطأ، فلنعلم ان لا بد من أن يكون للدعاوى نهاية. فلا حياة لمجتمع بلا أحكام تنهي المنازعات وتضع حدا لها".
وختمت: "نحس بالغصة في الأعناق والحرقة في الأحشاء، ونحن نعايش العلل الخبيثة التي نداويها بالمسكنات، هو الفساد المعشش في النفوس قبل زوايا المكاتب وملفات المحاضر والجلسات".
وألقى العضو المؤسس في الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون جورج سعد كلمة قال فيها ان "الشعب اللبناني يريد اليوم قرارات ادارية صحيحة، لا يريد سلطة سياسية تصدر قوانين تحظر التقدم بمراجعات طعن ضد القرارات التأديبية".
وسأل: "ماذا عن التشكيلات القضائية التي يمكن ان تخفي عقوبات تأديبية ضد قضاة تجاوزوا الحدود في جرأتهم او في التزامهم الانساني".

deuxieme seance

Nourridine Saadi


ثم بدأت جلسات العمل الثلاث وانعقدت الاول تحت عنوان "القرارات الادارية اشكاليات وحلول. والجلسة الثانية تحت عنوان القرارات الادارية وسيلة ذات حدين التعبير او تحرير لحقوق وحريات الافراد والجلسة الثالثة بعنوان والقرارات الادارية دورها في ارساء مجتمع ديموقراطي

troisieme seance Philippe Dujardin

Kamal Arab Georges Aramouni

التغطية الإعلامية:

Almustaqbal

Alliwaa

 

AMIDEASTUSAID

Acknowledgment & Disclaimer