• بيـــان صـحـفـي

    تطلق الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون مشروعاً تنفذه خلال سبعة شهور يهدف إلى إدراج فلسفة القانون مادة للتدريس في برامج ومناهج كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية وفي الكليات الأخرى، كما يهدف بصورة عامة إلى نشر ثقافة فلسفة القانون لما لها من أهمية في المقاربة القانونية وفي بناء دولة القانون. وذالك بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية – برنامج الشفافية والمساءلة الذي تديره أمديست – لبنان

    الباقي {+}

  • كتيّب

    إعادة الإعتبار الى فلسفة القانون، اي الفلسفة قي صياغة وتفسير النص القانوني، ما يمكن تجسيده بصورة مثالية عبر اعتماد إدراج مادة فلسفة القانون في برامج ومناهج كليات الحقوق.

  • ملصق إعلاني

    لنشر ثقافة القانون و إدراج مادة "فلسفة القانون" في برامج ومناهج الجامعة اللبنانية.

English | Français | عربي

طاولة دار الأنوار في الحمرا
هذا اللقاء كان فعلاً طاولة مستدية هذه المرة. الحضور متواضع : 10 أشخاص جلهم من المحامين والدكاترة (عارف زين، سامر عبدالله، فاروق سعد وأخرون..

hamra

عرض ابراهيم شاكر للمسار الفلسفي السياسي منذ الإغريق حتى اليوم مركزا على أهميتها في القراءة القانونية. وعرض جميل قاسم لمفهومة الحق وللنسبية في تناول موضوع حقوق الإنسان. ملخص واف للندوة وضعه مرشد دندش الذي حضر الندوة وسوف ينشر في صفحة الوكالة الوطنية  لأنباء.

جرى نقاش كثيف في الندوة حيث داخل جميع الحضور وكاد النقاش أن يخرج عن الموضوع عندما تطرق أحدهم لمقاربة إسلامية لحقوق الإنسان.


سأل المحامي سامر عبدالله  كيف يمكن أن تساهم فلسفة القانون في تنظيم عمل قصور العدل لكي تستعيد مهنة المحاماة شرفها. كما أصر آخر على أن لبنان ليس بعد دولة وأن
صفة الدولة قائمة فقط في إسرائيل  وتركيا وإيران. وعندما سأله عارف الزين عن علاقة هذا الأمر بفلسفة القانون قال أن الفلسفة هي التي أنقذت النظام الإيراني وحررته.


AMIDEASTUSAID

Acknowledgment & Disclaimer